من أنا

صورتي
صبحي دوري من حلب، عمري 17 سنة، مدون و يوتيوبر سوري، أقيم حالياً في حماة بسبب الأوضاع الراهنة في سوريا، أعشق التقنية و أهتم بجديدها، أسعى جاهداً لإثراء المحتوى العربي و مشاركة ما أعرفه مع الآخرين.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الثلاثاء، 15 نوفمبر 2016

من سردات هدى ^_^

كنا عم نحكي 
و فجأة
زعلت منو ...
و قررت اني بدي آخد موقف و ازعل عنجد
زعلت و بطلت عم رد عكلامو
بس عم راقب #كل_كلمة عم يحكيها
سكرت النت مشان ما بقا شوف شو عم يبعت
و مشان ضل عموقفي و يشوفني اني مو مهتمة لكلامو
بس ضليتني عم فكر ...
- ياترى لساتو عم يحكي ؟!؟
- ياترى بعدو عم يبعت شي ؟!؟
بعد شوي صرت اتفقد التليفون 
اذا في ارسال و تغطية
لانو ممكن يجرب يتصل .. او يبعت مسج
اي ليكو في مسج و عم يقلي وينك
فرحت اني لقيت مسج
بس طنشت و ضليت عند قراري
و عملت حالي آخر همي
و بعدا ما عاد يبعت شي
رجعت تفقدت الشبكة هلأ أكيد بيتصل
هلأ أكيد بيبعت مسج تاني
وينو ؟!؟
ليش ما اتصل ؟!؟
ماعاد سأل ؟!؟
لازم يراضيني مافيني ضل زعلانة
ما بصبر اني ضل بعيدة عنو
أنا كنت بس عم جرب آخد موقف شوي مش اكتر
(و هيك بتكون حالات الحب)
اني ازعل منو بس بنفس الوقت ناطرتو يراضيني
لانو ما فيني طوّل بالزعل.. و مافيني بلاه
هيك بكون الحب ما بيتحمل كبرياء و تكبّر
#مين_فيكن_مرق_بهالحالة ؟!؟
و إن شاء الله تكون عجبتكن هالسردة 
و يسعد #مساكن_الرايق
#hoda'

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق